, ,

في حوار حصري لموقع “تونيڨازيت” ، لمجد الشهودي يتحدّث عن سر تألّقه في البطولة البلغارية ، عن المنتخب و البطولة التونسية


بعد ستة أشهر من إختياره البطولة البلغارية كوجهة إحترافية جديدة ، يبدو أن المهاجم السابق للنادي البنزرتي ، النجم الساحلي ، الترجي و الملعب التونسي ؛ لمجد الشهودي لم يخطئ الإختيار بما أنّه يعرف تألّقا كبيرا مع فريقه الجديد “لوكوموتيف صوفيا” حيث سجّل تسعة أهداف إلى حدّ الآن .

لمجد الشهودي فتح قلبه لموقع “تونيڨازيت”و خصّنا بالحوار التالي :

-في البداية ، كامل فريق موقع “تونيڨازات” يرحب بك .

-شكرا

-ستة أشهر مضت على تعاقدك مع نادي “لوكوموتيف صوفيا” البلغاري ، لو تعطنا فكرة عن فريقك الجديد و عن البطولة البلغارية بصفة عامة.

-البطولة البلغارية هي كمعظم البطولات ، تنقسم إلى ثلاثة طبقات ، هناك فريقان كبيران (سيسسكا صوفيا و لودوغوريتس) يتناوبان على حصد الألقاب المحلية كل موسم ، فرق وسط الترتيب و من بينها فريقي الذي يحتل حاليا المركز الرابع في ترتيب البطولة و ميزتها أنها فرق كثيرة ذات مستوى متقارب جدا ، و في الأخير “”هنا فرق الصعود و النزول بين الدرجات .

-كيف كانت أولى أسابيعك في بلغاريا ، كيف تأقلمت مع الأجواء الجديدة هناك ؟

– في الحقيقة ، الأسابيع الأولى في بلغاريا لم تكن سهلة النسبة لي ، و لكنّي كنت عازما على فرض نفسي داخل الفريق و خارجه ، أتيت إلى بلغاريا لتحقيق هدفي في إستعادة كامل لياقتي الفنية و البدنية ، لم أفكِّر في أشياء أخرى غير تحقيق هذا الهدف .

-بالفعل ، لمجد ، حقّقت جزء ا من هدفك : تسعة أهداف في البطولة البلغارية ، ما سرّ تألّقك ؟ أو بالأحرى ، ما الذي وجدته في البطولة البلغارية و لم تجده في البطولة التونسية ؟

-كوني وحيدا في بلد غريب عنّي ، ساعدني كثيرا على مراجعة نفسي بالقياس مع التجربة التي عشتها في أربعة فرق تونسية ، وضعت هدفا و أنا لا زلت عازما على الوصول إليه..”الخِدمة تجيب” .

-في حديثنا عن البطولة التونسية ، هل ستعود من جديد ؟

-أولا خروجي من البطولة التونسية كان جيّدا بالنسبة لي ، و ذلك لما عرفته من مشاكل طوال لعبي في تونس.. في الحقيقة أستبعد العودة إلى البطولة التونسية..على الأقل ليس في الفترة الحالية.

-من البطولة التونسية إلى المنتخب الوطني التونسي ، هل ترى نفسك من جديد في صفوف المنتخب ؟

-الدفاع عن ألوان المنتخب ، هو حلم كل لاعب ، أتشوّق كثيرا للعودة إلى المنتخب و أعمل من أجل ذلك يوميا خاصة و أنّي بدأت أستعيد لياقتي مع فريقي الجديد و أشعر أنّي قادر حاليا على تقديم الإضافة في حال وُجِّهَت لي الدعوة .

-سؤال أخير ، هل هناك عروض من بطولات أوروبية أخرى بالنسبة للميركاتو الشتوي ؟ فرنسية أو سويسرية مثلا.

– أتلقى إتصالات من بعض الوكالاء ، لكن لا شئ رسمي ، أنا أواصل العمل بجديّة مع فريقي و “ربّي يسهِّل”.

-شكرا لمجد على رحابة صدرك

-العفو