, ,

الولايات المتحدة تؤكد مواصلة دعم تونس في المجالات الاقتصادية والأمنية


أكد سفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس جاكوب والس ما توليه بلاده من اهتمام بالمسار الانتقالي في تونس واستعدادها لمواصلة دعم تعاونها معها خاصة في المجالين الاقتصادى والامني وبحث السبل الكفيلة باقامة تعاون مثمر بين الكنغرس الامريكي ومجلس نواب الشعب.
وأكد والس لدى استقباله اليوم الثلاثاء من قبل رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر بقصر باردو عزم بلاده على مواصلة دعمها لتونس وموازرة جهودها لانجاح ما تبقى من المرحلة الانتقالية بحكم العلاقات الوطيدة التي تربط بين البلدين وبالنظر الى النتائج الايجابية التي بلغها هذا المسار الانتقالي وما تميز به في مختلف مراحله بالبحث الدائم عن التوافق.
كما أعرب السفير الامريكي وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب عن تقديره للخطوات الايجابية التي حققتها تونس ولاسيما بعد المصادقة على الدستور الجديد ونجاح الانتخابات التشريعية والاستعداد للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية.
ومن جهته أبرز محمد الناصر ما يجمع بين الشعبين التونسي والامريكي من علاقات متينة مشيرا الى أن أولويات مجلس نواب الشعب تتمثل في مواصلة العمل على بناء أسس الدولة الحديثة وفق المبادى والاهداف التي رسم ملامحها دستور تونس الجديد وتجسيد قيمه وأهدافه السامية بما يستجيب لاستحقاقات الثورة ولتطلعات التونسيين ومشاغلهم وفي مقدمتهاالشغل والحرية والكرام.
وأبرز حرص الجميع على مواصلة العمل بنفس الروح الوفاقية والاعتماد على مبدا الحوار وذلك لتأمين المسار الانتقالي والوصول به الى منتهاه ولضمان استقرار تونس ومناعتها.
كما استعرض أبرز التحديات والصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والامنية التي تعمل تونس على تجاوزها بفضل المجهودات الوطنية والحوار الوطني وكذلك بمساندة أصدقاء تونس وشركائها وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الامريكية التي ذكر بأنها ساندت هذا المسار الانتقالي في مختلف مراحله.

وات