in ,

المرزوقي :“القضية أخطر من مجرد الخوف من عودة الاستبداد”


قال الرئيس المؤقت والمترشح للانتخابات الرئاسية في دورتها الثانية، محمد المنصف المرزوقي، إن “ما قامت مجموعة أنونيموس (هاكرز) بتسريبه من وثائق تتهمه بالفساد ما هي إلا أكاذيب وشائعات تقف وراءها ماكينات (إعلامية).
وأضاف المرزوقي، خلال كلمة ألقاها بساحة باب سويقة وسط العاصمة في أول أيام الحملة الانتخابية للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، أنه “ما من أحد دخل قصر قرطاج ودافع على المال العمومي كما حافظت عليه أنا”.

وأوضح المرزوقي أن “القضية أخطر من مجرد الخوف من عودة الاستبداد فوراءهم أموال قذرة وإرادة للتفقير والتهميش”.

وأكد أنه سيواصل المضي للأمام “حتى لا يذهب جهد 3 سنوات سدى ويتم إرجاع البلاد إلى نقطة الصفر”.

وتابع: “أحياء تونس تركت للقذارة والتهميش في حين كانت مَعقلاً للتاريخ والثقافة والروح التونسية التي همشوها”.

ويذكر أنّ المرزوقي بدأ حملته الانتخابية للدور الثاني من سباق الرئاسة بجولة وسط أسواق المدينة العتيقة.

وكالة الأناضول


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

عبد الرؤوف العيادي : نساند ممثل “تونس الثورة” ضد ممثل “تونس النظام السابق”

اختطاف الشورابي والقطاري والكسيكسي محور اجتماع خلية الأزمة بوزارة الخارجية