, ,

عصام الدردوري :” خطّة النائب المزيّف كانت بإرادة أحد الأحزاب من أجل إفساد الجلسة”


أكّد رئيس المنظمة التونسية للأمن والمواطن عصام الدردوري في تصريح له اليوم أن حادثة النائب المزيّف و التي شهدتها الجلسة الأولى من مجلس نواب الشعب حيث إنتحل أحد الندسين صفة نائب داخل المجلس ليتّضح فيما بعد أنه عون أمن ، هي حادثة مدبَّرة من طرف إحدى الأحزاب و هنا الحديث عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الذي أراد من خلال هذه الحادثة إفساد ما سمّاه عصام الدرودوري “بالعرس الديمقراطي” مضيفا أن إختراقات كبرى شهدها السلك الأمني طيلة ثلاثة سنوات ( فترة حكم الترويكا) و أنه لا يستغرب بتاتا ما وقع بالمجلس .

عصام الدرودري ختم حديثه بأنه يثق في الأطراف المكلفة بالبحث الأولي وكذلك في سلطة الإشراف لكنه أبدى تخوفه من أن تتغلب الضغوطات السياسية على الإرادة الأمنية.
وتمسك بضرورة محاسبة عون الأمن المتورط في انتحال الصفة وكشف الجهة التي عمدت إلى توظيفه.