, ,

حقيقة “وفاة” حسني مبارك!


بعد انتشار إشاعة وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، نفت صفحة “آسف يا ريس” الوفاة، مؤكدة أنه “تعرض لأزمة صحية مفاجئة ولكنه بخير”.

وكان أحمد موسى، مقدم برنامج “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد”، قال مساء الخميس 4 ديسمبر، إن هناك نبأ عاجلاً يفيد بوفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وأضاف “حاولت الاتصال بمستشفى المعادي العسكري للتأكد من الأمر ولكن لم يجب أحد، واتصلنا بالمحامي فريد الديب، ولم يرد على الهاتف على غير عادته، وسنحاول التأكد من صحة الخبر”.

وفيما بعد تناقلت العديد من وسائل الإعلام الإشاعة، كما نقلت بعض الصحف خبرا مفاده أن مبارك دخل في غيبوبة منذ التاسعة من مساء الخميس، وتم استدعاء الطاقم الطبي الخاص به لمتابعة حالته الصحية.

من جهته، نقل موقع التلفزيون المصري الرسمي على لسان المحامي يسري عبدالرازق، رئيس هيئة الدفاع المتطوع عن مبارك، نفيه لما تردد عن الوفاة داخل مستشفى المعادي العسكري، مشيرا إلى أن كل ما أثير هو إشاعة مغرضة هدفها إثارة البلبلة بعد حصوله على حكم البراءة.