, ,

بن جدو يكشف عن الاطراف اللتي تقف وراء الارهاب في تونس ” رجال أعمال خليجيين “


أكد وزير الداخلية لطفي بن جدو أن تحركات الإرهابيين إزدادت حدة قبيل الإنتخابات الرئاسية ولكنه تم التكتم عن الأمر تفاديا لأي بلبلة قد تحدث في سير العملية الإنتخابية.

وأكد بن جدو حسب موزاييك آف آم نقلا عن جريدة الخبر الجزائرية أن العملية الإرهابية الأخيرة غيرت في الإستراتجية المعتمدة في  التحركات الميدانية لمواجهة الإرهابيين مضيفا أنه وبعد الحصول على التجهيزات اللازمة لصالح الجيش سيتحولون إلى الجيال لملاحقة هؤولاء الإرهابيين..

و كشف بن جدو أن عمليات إستخباراتية أكدت أن رجال أعمال خليجيين يحملون الفكر التكفيري هم الذين يمولون المجموعات الإرهابية في تونس.

وقد أكد بن جدو أنه تم توقيف أكثر من 4 آلاف شخص ففي سنة 2013 تم إيقاف حوالي 1350 إرهابي بينما في هذه السنة 2014 تم إيقاف ما يقارب 2700بين عناصر مشتبه فيها أو إرهابيين أو خلايا نائمة لهم تهمة الإرهاب أو متورطين في تسفير الشباب إلى سوريا وقد تم تصفية أكثر من 21 إرهابي في سنة 2014.

و أعلن بن جدو أن هناك عناصر إرهابية جزائرية من المنضوين مع المجموعات الإرهابية في تونس و يقارب عددها 20 شخصا مؤكدا أن بعضهم شارك في عملية هنشير التلة التي راح ضحيتها  15 عسكريا.

وفي ذات السياق قال بن جدو أن المجموعات الإرهابية المتمركزة في كل من الشعانبي و القصرين و جندوبة لا يتجاوز عددهم 100 أو 110 من الأنفار.

وقد تحدث لطفي بن جدو عن الوضع في ليبيا و تصدعاته في تونس مشيرا إلى أن الوضع هناك قنبلة موقوتة لتونس و الجزائر في نفس الوقت مؤكد أن هناك طائرات أي ما يقارب 12 طائرة يمكن أن تستخدمات العناصر الإرهابية للإستعراض في تونس و الجزائر مضيفا على أننا نتحدث عن أشخاص ليس لهم أي تفكير غير التخريب.