, ,

بلاغ :موقف حزب التحرير من الانتخابات


أفاد حزب التحرير في بلاغ صادر عنه اليوم الخميس 27 نوفمبر 2014 تلقت الحصري نسخة منه انه منذ أن تأسس أكد على أن الانتخابات هي أسلوب متبنى عنده لاختيار رئيس الدولة ومجلس الأمّة ومجالس الولايات وسائر المجالس وذلك في رد على بعض وسائل الإعلام التي تداولت رفض حزب التّحرير للانتخابات أصلا.
وفي ما يلي نص البلاغ :
“يتداول البعض في وسائل الإعلام أن حزب التّحرير يرفض الانتخابات أصلا؛ يطلبون بذلك صورة قاتمة للحزب وهم الفارّون من كلّ صراع فكري معه!!
والجواب الواضح والصريح والبليغ: أنّ حزب التحرير منذ تأسّس ومنذ أوّل كتاب تبناه أكّد أنّ الانتخابات هي أسلوب متبنى عنده لاختيار رئيس الدولة ومجلس الأمّة ومجالس الولايات وسائر المجالس؛ انتخابات بلا التواءات ولا محاصصات ولا وصاية ولا إملاءات.. وتعجّ فصول الدستور الذي يقترحه حزب التحرير بذكر الانتخابات تأصيلا وتفصيلا وتنزيلا وإجراءات.
وإنّ الحزب كان سبّاقا في طرح فكري سياسي يجسّد قاعدة “السلطان بيد الأمّة” فعلا لا زيفا ولا تمويها، إضافة إلى أنّ الأمّة تحاسب الحكّام وجوبا ولها الحقّ في إقامة أحزاب وفق دستورها..
فليرتدع صغار العقول ومرضى النّفوس وليعرّفوا بأنفسهم تعريفا مباشرا إن كان لهم من فكر أو بدائل، ولا نحسبهم إلا جعجعة صدّعت رؤوس النّاس تقتات من غيبة ونميمة”.