,

تونس ترفع حالة تأهب على حدودها الجنوبية


عقدت خلية الأزمة بتونس إجتماعا بإشراف السيد مهدي جمعة و بحضور وزراء الداخلية و العدل و الدفاع الوطني و الشؤون الخارجية  و الوزير المعتمد لدى وزير الداخلية  المكلف بالأمن  لدراسة الوضع الأمني بليبيا في ظل تواصل الأعمال العسكرية المسلحة بين الجيش الليبي و مسلحين إسلاميين .و لقد أكدت الخلية المنعقدة على إستعداد القوات الأمنية و العسكرية في  الحدود الجنوبية لتونس و دعت كل من وزيرا الدفاع و الداخلية إلى الرفع من درجة اليقظة .

في نفس السياق عبرت خلية الأزمة بكل أطرافها عن الإرتياح الشديد الي الخطة ألأمنية التي إعتمدتها القوات الأمنية و العسكرية لحماية المسار الإنتخابي التشريعي و الرئاسي .من جهة أخرى دعت الخليّة الى أن يسير الدّور الثاني في الانتخابات الرّئاسية في مناخ يسوده الهدوء للتفرّع إلى مجابهة التحديّات الوطنيّة.هذا وأكد رئيس الحكومة مهدي جمعة خلال الاجتماع على أن تونس تبقى دولة منيعة تستمدّ قوّتها من جدية أبنائها ومن إرادتهم الصّلبة في تغليب المصلحة الوطنيّة مؤكّدا عزم الحكومة على تأمين تواصل الدولة والحفاظ على الاستقرار لإنجاح بقية المسار الانتقالي بالجديّة المطلوبة في تطبيق القوانين والوقوف أمام كل المخاطر والتهديدات.