, ,

القاضي السابق مختار اليحياوي يتهم القضاء بخدمة أجندة سليم شيبوب


منذ يومين، الثلاثاء 18 نوفمبر، حل سليم شيبوب، بمطار النفيضة الدولي على متن طائرة خاصة في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا.

وتم اقتياده فور وصوله إلى تونس العاصمة من قبل أعوان الأمن ووسط حراسة مشددة بعد إخراجه من الباب الخلفي للمطار دون السماح برؤيته أو تصويره لأي من الحاضرين سواء من صحافيين أو مواطنين جاؤوا لاستقباله.

وفور خروجه من المطار تم إيقافه وتقديمه مباشرة للمحاكمة في قضايا عديدة ومختلفة، أسفرت بعضها عن حكم بعدم سماع الدعوى وحكم بـ6 أشهر سجنا مع النفاذ العاجل في قضية حيازة سلاح غير مرخص فيه بعد أن كان الحكم فيها ابتدائيا فيها 5 سنوات قبل الاعتراض.

وقد تم التحقيق مع شيبوب في عشرات القضايا المتعلقة به منذ 3 سنوات.

وقال القاضي السابق والناشط الحقوقي والمناضل المعروف، مختار اليحياوي، بسؤاله عن مدى استقلالية القضاء اليوم في قناة (TNN-تي.ان.ان)، إن القضاء استجاب لأجندة سليم شيبوب، وليس شيبوب هو من استجاب لأجندة قضائية، معتبرا أن شغور المحاكم ومكاتب التحقيق وتفرغها في يوم واحد لكل قضايا شيبوب هو أمر يتجاوز إثارة الريبة إلى خدمة أجندة بعينها، هي أجندة المتهم.