,

ما حقيقة إصابة أوبرا وينفري بالسرطان؟


كشفت مصادر صحفية أمريكية أن الإعلامية الاشهر في هوليوود Oprah Winfrey، تم تشخيص إصابتها بمرض السرطان، وهي تعيش أياماً عصيبة جداً.

ووفقاً لصحيفة omojuwa التي تفردّت بنشر الخبر، فإن Winfrey البالغة من العمر 60 عاماً والتي حرمت من نعمة الإنجاب، إكتشفت خلال فحص روتيني عادي أنها مصابة بورم سرطاني في المرحلة الرابعة وأمامها أقل من أربعة أشهر لتعيشها.

وقالت Winfrey، التي عاشت حياة قاسية وصعبة: طوال مسيرتي المهنية، جنيت أموالاً طائلة لا يمكنني إنفاقها في الوقت الذي تبقّى لي، لذا أفكّر فيما يمكنني فعله بثروتي التي تفوق 2 بليون دولار خلال ثلاثة أشهر.

وأضافت Oprah المعروفة بأعمالها الإنسانية والخيرية: سأنفق نصف ثروتي في تحقيق أحلام بعض المعجبين، كما سأخصص جزءاً منها لكلابي وصديقي Stedman .

هذا ولفتت الإعلامية التي حرمتها الشهرة من الزواج والإستقرار، إلى أنها تنوي شراء قرية صغيرة تطلق عليها إسم Oprah، كي تبقى خالدة في ذاكرة محبيها وجمهورها وبلدها.

يشار إلى أن Oprah Winfrey حملت بطفلها الأوّل من علاقة غير شرعية في سنّ الـ14، إلا أنّ مولودها توفي مباشرة بعد ولادته بساعات قليلة.