, ,

وزيرة التجارة : عجز الميزان التجاري قد يبلغ أكثر من هذا المبلغ نهاية 2014




قالت نجلاء معلى حروش وزيرة التجارة والصناعات التقليدية أن قرار المراقبة على بعض المنتوجات المستوردة جاء على إثر مجلس وزاري مضيق وذلك من أجل التقليص في عجز الميزان التجاري الذي يبلغ الآن 11.8 مليار دينار آواخر 2013 والذي من المنتظر أن يصل إلى أكثر من 14 مليار دينار نهاية 2014.
وأضافت وزيرة التجارة في تصريح لإذاعة إكسبراس أف أم أن لدى تونس العديد من الإجراءات الوقائية للحد من ارتفاع العجز في الميزان التجاري، مشيرة أنه على الحكومة أن تتخذ جملة من القرارات على غرار المراقبة المسبقة على المواد الموردة والتي تشمل بعض المواد الغذائية.
وأشارت وزيرة التجارة أن هذا الإجراء يحث الموردين على عدم توريد بعض المواد التي لا تعتبر أساسية وهي فرصة للتشجيع على استهلاك المنتوج التونسي، مؤكدة أن الإجراءات التي أقرتها الوزارة لا تسعى إلى تعطيل الموردين بل إلى تحسيسهم بأهمية هذا الإجراء الوقائي موضحة أن التصاريح المسلمة من وزارة التجارة لا يجب أن تتجاوز الـ15 يوم.
وأكدت نجلاء معلى حروش أن السبب الرئيسي في عجز الميزان التجاري هو الطاقة ذلك أن 27% من قيمة العجز توجه نحو دعم قطاع الطاقة وذلك نظرا لارتفاع نسبة الاستهلاك.