in ,

العباسي : هذا القرار من حكومة جمعة “رسالة ملغومة للاستقرار الاجتماعى فى الفترة القادمة”



قال الأمين العام للاتحاد العام التونسى للشغل حسين العباسى اليوم الاربعاء بالحمامات ان ترحيل المفاوضات الى الحكومة القادمة هو رسالة ملغومة للاستقرار الاجتماعى فى الفترة القادمة مجددا تمسك الاتحاد بانجاز المفاوضات الاجتماعية بالنسبة للقطاع العام والوظيفة العمومية قبل موفى هذا الشهر قائلا فى هذا الصدد نحن متمسكون بالمفاوضات ولن نقبل بأن نوضع أمام الأمر المقضى فى إشارة إلى ما اعتبره تعللا بصعوبة الظرف الاقتصادى.
وشدد العباسى فى افتتاح أعمال الموتمر العادى للجامعة العامة لأعوان العدلية أن الاتحاد لن يقبل أن تكون التضحية على حساب الاجراء فقط معبرا عن اعتقاده بأن الحكومة الحالية مخطئة ان اعتقدت أن تخفيف العجز لا يكون الا بالضغط على الدعم وعلى الاجور خاصة وأنها لم تسع حقيقة على حد قوله ل ايجاد الموارد اللازمة لمواجهة طلبات الكادحين فى ترميم مقدرتهم الشرائية , وقال ان الحكومة لم تتخذ أية اجراءات للحد من ارتفاع الاسعار و لم تسن قوانين زجرية للحد من الاقتصاد الموازى الذى أصبح يمثل 45 بالمائة من الاقتصاد الوطنى ويلتهم قرابة نصف ثروة البلاد ولم تتمكن من ارساء العدالة الجبائية أمام ضغط من وصفهم ب اللوبيات التى استكرشت على حساب الدولة على حد قوله.
وأكد تمسك الاتحاد بأن يكون الحوار والتفاوض مع الحكومة حوارا صريحا وشفافا مشددا على أن الاتحاد متمسك بان لا يكون تحديد مصير تونس الا بالحوار بين التونسيين وليس ب الاملاءات الصادرة عن صندوق النقد الدولى والبنك الدولى كما قال.
واستغرب من جهة أخرى مسارعة الحكومة الى سن قانون الطاقات المتجددة الذى تم الطعن فى دستوريته باعتباره شكلا من أشكال الاستعمار الاقتصادى وفق ما جاء على لسانه خاصة وأنه يجبر الشركة التونسية للكهرباء والغاز على شراء الطاقة التى سينتجها المستثمرون الاجانب فى تونس , واعتبر العباسى أن الاصداع بهذه الحقائق لا يشكل تصعيدا فى اللهجة بل تنبيها للتمشى غير المطمئن الذى يتم اعتماده فى هذه المرحلة الدقيقة من حياة تونس مبرزا تمسك الاتحاد بالاستقرار الاجتماعى.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

تأجيل الأنشطة الرياضية والتظاهرات الشبابية المبرمجة من 17 الى 27 نوفمبر الجاري

العقل المدبر لأحداث 11 سبتمبر يظهر في إعلان لمحاربة الشعر الزائد