, ,

باعث القناة : المال الفاسد لعب دورا كبيرا في التشريعية … تونس ستصبح مثل دبي واكثر بانتخابي


كشف المترشح للرئاسة العربي نصرة منذ قليل في تصريح لقناة نسمة أنه لم يكن مقربا من العائلة الحاكمة وكان من أكثر الذين تعرضوا إلى مضايقات زمن بن علي مشيرا إلى المشاكل والتهم التي وجهت إليه هو والعاملين معه في قناة حنبعل على غرار معز بن غربية وفتحي المولدي وغيرهم.
وأفاد المرشح المستقل للانتخابات أنه كان دائما يكون في الواجهة ويدافع عن قناته رغم كل ما تعرض له.
وفي تعليقه على الانتخابات التشريعية صرح نصرة أن المال السياسي الفاسد لعب دورا كبيرا في نتائج الانتخابات مبديا استغرابه من المقاعد التي تحصل عليها حزب الاتحاد الوطني الحر حسب تعبيره.
واتهم نصرة بعض الأطراف بالوقوف وراء تزوير في الانتخابات التشريعية غيرت نتائج تحصل عليها حزبه مشيرا إلى أنه لم يسعى إلى تتبع ذلك قضائيا نظرا لتركيزه على فكرة الترشح للرئاسة التي تدور في ذهنه منذ سنة 2009.
وأشار نصرة إلى أن كل المترشحين لديهم نفس البرنامج الانتخابي الذي يتلخص في الأمن والأمان والصحة والبطالة وغيرها موضحا أن ما يقوله المترشحون مجرد شعارات ولا يملكون اثباتات والفرق سيكون في من سيقدم الخدمة الحقيقية للمواطن مضيفا أنه في اتصال مباشر مع الامارات ولديه وثائق تثبت وجود رغبة في الاستثمار في تونس.
من جهة اخرى اعرب نصرة أن فكرة الاكتتاب الوطني من اقتراحه كما أنه اقترح على مهدي جمعة مشروعا يمكن الدولة من 20 مليار يورو لكنه لم يلق الاهتمام اللازم.
وأكد العربي نصرة أن هناك 19 دولة اقترحوا انجاز مشروع اسمه “تونس الاقتصادية” يعادل دبي مرة ونصف حسب تغبيره ويمتد على مساحة 90 كلم مربع يمكن أن يشغل 250 ألف شخصا وقيمته 200 مليار دولار وتم عرضه على حكومة الجبالي لكن المشروع لم ير النور بسبب سعي أطراف إلى تعطيله.
ودعا نصرة رجال الأعمال التونسيين إلى الاستثمار في تونس وخدمة هذا الشعب الذي يعاني من الفقر والتهميش كنا أنه طلب من التونسيين التصويت له في الانتخابات لأنه يعرف مشاكلهم وشواغلهم التي كانت تنقلها قناته سابقا.