in ,

L’ISIE: التقرير الكــامل حول عدد المسجلين


 عملت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على تحقيق مبدأ شمولية التسجيل ونوعت أساليبه وعملت على تيسيره وتقريبه من خلال المكاتب المتنقلة. كما عملت على إيصال المعلومة بمختلف الوسائط الاتصالية.

وقد انطلق تسجيل الناخبين يوم 23 جوان وتواصل حتى 22 جويليةفي فترة أولى، تم تمديدها إلى غاية 29 من نفس الشهر. ثم فتحت فترة ثانية من 5 إلى 26 أوت 2014 لتمكين عدد أكبر من المواطنين من ترسيم أسمائهم في قائمات الناخبين (مع الملاحظ أن هذه الفترة الثانية للتسجيل لا تعطي الحق في الترشح للانتخابات التشريعية والرئاسية). وقد كان نسق التسجيل تصاعديا، حيث ارتفع المعدل اليومي من حوالي ألفي ناخب خلال الأسبوع الأول إلى أكثر من 20 ألف مسجلا جديدا في اليوم خلال الأسبوعين الثاني والثالث، وخاصة بعد انطلاق الحملة التحسيسية، وبلغ ذروته يوم 22 جويلية حيث تم تسجيل 92.296 ناخبا. وقد أعدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات جملة من المحامل والومضات التحسيسية تم بثها في مختلف وسائط التواصل الجماهيري من تلفزات وإذاعات وصحف ومواقع الكترونية وكذلك من خلال اللافتات الحضرية. وسجلت الهيئة بارتياح البعد المواطني لعديد المؤسسات العمومية والخاصة والمؤسسات الاعلامية التي انخرطت طوعا وبصفة مجانية في بث الومضات وإدراج المحامل التي أعدتها الهيئة لتشجيع الناخبين على التسجيل.

872 مكتب تسجيل

وقد أمّن عملية التسجيل 2500 عونا انتدبتهم الهيئة بصفة تعاقدية وكانوا موزعين على 597 مكتبا قارا، تم تركيزهم بالهيئات الفرعية والبلديات والمعتمديات والعمادات و275 مكتبا متنقلا، جابوا البلاد طولا و عرضا ووصلوا عديد المناطق النائية والبعيدة. كما اشتغلوا في حصص ليلية أثناء شهر رمضان وخلال عطلة عيد الفطر وأيام الأحد. وساهم المجتمع المدني بحوالي 2500 متطوع ينتمون إلى 140 جمعية في عمليات التحسيس الميداني.
ورغم بعض الصعوبات التي واجهتها الهيئة بخصوص قاعدة بيانات جوازات السفر، فقد عملت على تدارك الأمر وحاولت تقريب خدمات التسجيل من التونسيين بالخارج، سواء عبر الانترنت أو من خلال تركيز مكاتب تسجيل بالمطارات والموانئ وعلى متن البواخر التي تربط تونس بمرسيليا وجنوة. وقد مكنت هذه الجهود من تسجيل أكثر من 86 ألف تونسي مقيم بالخارج خلال الفترتين الأولى والثانية للتسجيل.
ومن بين الوسائط المجددة لتسهيل تسجيل الناخبين اعتمدت الهيئة منظومة الهاتف الجوال USSD وهو تجديد ذا بعد عالمي لاقى استحسان عديد المواطنين خاصة الشباب منهم، حيث وفرت عليهم مشقة التنقل والانتظار في الطوابير. وهو ما ساهم إلى حد ما في ارتفاع نسبة الشباب من بين المسجلين الجدد، حيث فاقت الفئة العمرية 18-40 سنة 63 بالمائة من مجموع المسجلين.
و تطوي، اليوم، الهيئة العليا للانتخابات صفحة التسجيل ( في انتظار استكمال اجراءات التدقيق والطعون) وتفتح صفحة الترشحات. وقد فتح باب الترشحات للانتخابات التشريعية منذ 22 أوت ويتواصل إلى غاية 29 من نفس الشهر، وهي مرحلة جديدة، شرعت فيها الهيئة كذلك في انتداب أعضاء مكاتب الاقتراع وتركيز وحدات مراقبة الانتخابات التي ستتولى رصد المخالفات التي من شأنها أن تصدر عن المترشحين أو كذلك عن المخالفات التي يمكن أن تحدث أثناء التغطية الاعلامية.
وضمانا للشفافية، شرعت الهيئة كذلك في اعتماد الملاحظين والصحفيين التونسيين والأجانب استعداد ليوم الاقتراع المبرمج في 26 أكتوبر المقبل…
ومن المنتظر أن يدلي اليوم السيد محمد شفيق صرصار رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتصريح للصحافة الوطنية في حدود منتصف النهار بمقر الهيئة.
الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

التسجيل بالأرقام :

المرحلة الأولى 23 جوان 29 جويلية 2014 : 760.514

المرحلة الثانية 5-26 أوت 2014 : 233.182

المجموع : 993.696

نسبة الاناث : 50.5 بالمائة

نسبة الذكور : 49.5 بالمائة

المجموع 2011 + 2014 : 5.236.244

مجموع التونسيين بالخارج : 311.034

مجموع الناخبين في تونس4.925.210


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

معز بوراوي يحمل L’ISIE مسؤولية العزوف عن التسجيل