in ,

تعويض جلسات الحوار مع الحكومة حول الوضع الامني


نظرا لصعوبة عقد جلسات عامة للحوار مع الحكومة حول الملف الامني ومقاومة الارهاب وصعوبة تقديم ردود ومعطيات من قبل الوزارات المعنية لكونها معطيات سرية قد تؤثر على سير عملية مكافحة الارهاب بالاضافة الى طول المداخلات والتجاذبات السياسية خلال الجلسات العامة ، بعثت رئاسة المجلس الوطني التاسيسي اللجنة المكلفة بمتابعة الوضع الامني والتي عقدت الاربعاء 20 اوت 2014 أولى جلساتها لوضع الخطوط العريضة لعملها، وستقتصر الرقابة البرلمانية على الحكومة في الملف الامني على هذه اللجنة المصغرة التي ستتكفل بالاتصال بالحكومة ومتابعة تعاملها مع ملف الارهاب. ووفق ما أفاد به النائب جمال الطوير فإن هذه اللجنة ستضع اسسا ونظرة استشرافية للجنة البرلمانية المكلفة بالملف الامني التي سيتم بعثها في اطار المجلس التشريعي القادم.
ويترأس هذا الفريق رئيس المجلس الوطني التاسيسي مصطفى بن جعفر ولم يتم الاتفاق بعد على من ينوبه وعلى مقرريه.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

اتحاد الشغل يطالب بالإسراع بفتح باب المفاوضات الاجتماعية في الوظيفة العمومية والقطاع العام

نقابة الصحفيين ترفع قضية ضد القصاص وتطالب التأسيسي برفع الحصانة عنه