in

النادي الإفريقي / روزيكي يستغل الأوضاع الكارثية ليهرب من جديد..


علمنا أن المهاجم الدولي الزيمبابوي ماتيو روزيك قد غادر بعد ظهر أمس الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 باتجاه عاصمة الضباب لندن لينهي تجربته رسميا مع النادي الإفريقي.

روزيكي عاد إلى تونس في فترة حساسة حيث كان الفريق يبحث عن حل ناجع لتعويض الدولي الكونغولي فابريس أونداما الذي أصيب على مستوى الأربطة المتقاطعة غير أن الأحمر والأبيض عاد ليخسر اللاعب بعد خوضه لمقابلة وحيدة تزامنت مع انسحاب مر من نصف نهائي كأس “الكاف”.

الدولي الزيمبابوي عاد إلى الإفريقي لما كان في وضع قانوني لا يخدمه لكن مستشار رئيس الأحمر والأبيض رضا الدريدي أهداه ملحق عقد سيورط الفريق لاحقا باعتبار أن الملحق قد تضمن بندا يسمح للاعب بفسخ عقده من جانب واحد في صورة عدم حصوله على أجرة أي شهر بداية من شهر أكتوبر وهو الأول في ملحق العقد.

ماتيو استغل الأزمة التي عاشها الفريق في الفترة الماضية بالتوازي مع غياب السيولة اللازمة ليقطع علاقته من جانب واحد حيث استشار محاميه خارج تونس الذي دعاه للمغادرة وهو ما قام به.

الهيئة التسييرية تلقت المعلومة صباح اليوم غير أن محاولاتها في آخر لحظة لم تسفر عن إقناع اللاعب بالبقاء في تونس رغم أنه تم وعده بصرف مستحقاته.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

عاجل: بعد زيارة رئيس الحكومة سوق الجملة .. مداهمات أمنية واسعة في كامل الجمهورية (التفاصيل)

قابس / حالة استنفار قصوى .. الأسباب