in

للحد من الازمة الحالية / المرزوقي يدعو إلى انتخابات مبكرة ويطالب السبسي بالاعتذار من التونسيين


دعا رئيس الجمهورية السابق ورئيس حزب حراك تونس الارادة محمد منصف المرزوقي في حوار له الخميس 12 أكتوبر 2017 على أمواج اذاعة ديوان اف ام الى اجراء انتخابات مبكرة في تونس لحلّ الأزمة السياسية القائمة.

 

 

وقال المرزوقي ان البلاد اليوم تجني ثمار مسلسل 3 سنوات من الوعود والأكاذيب الزائفة في ظلّ حكم المنظومة الحالية بقيادة حركتي نداء تونس والنهضة، مطالبا المعارضة الديمقراطية بضرورة أن تستعد لتحمّل مسؤوليتها.

 

 

وأضاف أنّ المعارضة مطالبة باعداد البديل السياسي والاقتصادي والاجتماعي بصفة جدية لانقاذ البلاد من خلال تقديم حلول واقعية لمشاكل التونسيين واغتنام فرصة معرفة الدولة من الداخل.

 

 

وشدد على أنّ منظومة الحكم الحالية قد انتهت متوقعا رحيلها بطريقة ديمقراطية وفق تعبيره، مستدركا بالقول: “اللهم اذا ما تمت عملية تزوير للانتخابات”.

 

 

وبيّن زعيم حزب الحراك أنّ الوضع لن يتغير خلال العامين المقبلين في حال تواصل وجود القائمين على الحكم في السلطة حاليا، معتبرا أن المنظومة الحاكمة قد أفلست إفلاسا تاما.

 

 

وقال منصف المرزوقي ان البلاد تتعرض الى تخريب متواصل وقد تتجه نحو تعميق الازمة، داعيا الى ضرورة الرجوع الى الشعب عبر آلية الانتخابات المبكرة.

 

 

واعتبر ان الانتخابات المبكرة ليست كفرا، قائلا ان حكومة الشاهد تغرق يوما بعد يوم وعلى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الاعتذار من التونسيين متهما اياه بممارسة الكذب على المواطنين.

 

 

وقال المرزوقي انه لا فرق بين النهضة ونداء تونس في منظومة الحكم الحالية، مشددا على أنّ هذا الحزب الاخير هو نسخة محينة من التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل.

 

 

وابدى محمد منصف المرزوقي استغرابه من عدم دعوته من قبل رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي لملاقاته في قصر قرطاج بوصفه يمثل حزبا تونسيا معارضا رغم النداء الذي سبق ان وجهه اليه وذلك على غرار ما حصل حينما كان رئيسا للجمهورية في ما بين 2012 و2014، متهما السبسي بالسعي للتوريث والانقضاض على الدستور الذي يعد اهم مكسب بعد الثورة.

 

 

وأضاف المرزوقي بالقول:” هذا الرجل بصدد دفع البلاد نحو الهاوية وأنا حينما كنت رئيسا رفضت تعيين ابنتي التي تدرّس بجامعة هارفارد مستشارة في رئاسة الجمهورية رغم الكفاءة التي تتمتع بها”.

 

 

واعتبر أنّ ما حصل للتونسيين في السنوات الثلاث الماضية هو خديعة ومن الضروري اليوم تدارس كيفية انقاذ البلاد.

 

 

وبخصوص اتهامه بالقيام بحملة انتخابية مبكرة للرئاسية المقبلة التي قد تشهد ترشحه مجددا في سباق الوصول لقصر قرطاج، أجاب بالقول : “لكل حادث حديث ..الباجي عمره 92 سنة وصرّح بانه سينظر في الموضوع.. وأنا نفس الشيء”.

 

 

وقال المرزوقي ان المنظومة الحالية لم يعد لها ما تقدم للتونسيين وانه لا توجد اي نخلة زرعت لكي تنتج “الدقلة” مستقبلا في اشارة لشعار حركة نداء تونس ، معتبرا ان الانتخابات البلدية التي يراد تنظيمها في السنة المقبلة والتي تم تأجيل موعدها هناك رغبة في أن تكون بصلاحيات زهيدة لا يمكن أن تغير الوضع في الجهات الداخلية المهمشة”.

 

 

كما دعا المرزوقي الى مراجعة اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الاوربي من اجل حماية الاقتصاد الوطني، مشددا على انه خلال فترة حكمه سعى الى توظيف العلاقات الخارجية في اتجاه خدمة القضايا الاقتصادية والاجتماعية من خلال التخفيض في نسبة الديون واعتماد سياسات وطنية بامتياز، وفق تعبيره.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

بالفيديو.. صحفية في القناة الرسمية المصرية تدعو لتعدد الزوجات في تونس وتكفّر من يرفض ذلك

عاجل / العثور على جسم مشبوه في شارع الحبيب بورقيبة