,

حصري : رازي القنزوعي يضع شرطان للمواصلة في ‘الأحد الرياضي”.. ومفاجآت في هوية المحللين الفنيين


بعد موسم متقلب للغاية، بلغت خلاله الاثارة ذروتها في البرنامج، يبدو أن ادارة القناة الوطنية الأولى للتلفزة التونسية سائرة الى اعادة التجربة مع الاعلامي رازي القنزاعي لتقديم البرنامج الأكثر شعبية في تونس وهو “الأحد الرياضي” للعام الثاني على التوالي.
وفي السياق نفسه علمنا من مصادر مطلعة أن الاتفاق بين الطرفين شبه حاصل تقريبا ولا ينقصه الا الاعلان الرسمي لتكرار التجربة، فكل منهما متحمس للمواصلة، غير أن مصادرنا أكدت أن رازي وضع شرطين يعتبرهما هامين لاستكمال العمل وأولهما الانطلاق بصفة مبكرة ابتداء من تاريخ الخامس عشر من أوت القادم كأول موعد لحصص العام الجديد تزامنا مع انطلاقة سباق البطولة وتفاديا لتعطيلات الموسم الفارط والتي جعلت الانطلاقة تتأجل الى شهر جانفي.
من جهة أخرى علمت “العرّاب” أن القنزوعي وضع جملة من المقترحات لتحسين ظروف العمل عموما بعد تشكيه من عدة نقائص يرى أنها أسهمت في التقليل من اشعاع “الأحد الرياضي”.
وبخصوص المحللين القارين، بلغنا أن المفاوضات جارية مع أسماء بارزة وقد تمثل مفاجأة للمشاهدين بالنظر الى ثقلها لتعويض نادر داود الملتحق بالاطار الفني للمنتخب، وأيضا منتصر الوحيشي بعد اشرافه على المقاليد الفنية لمستقبل قابس.


اترك رد