, ,

شاهد لحظة اعتقال الإرهابي الذي دهس المصلين بعد خروجهم من صلاة التراويح


قتل شخص وأصيب 8 آخرون الاثنين عندما دهست سيارة فان المارة قرب مسجد شمال لندن في واقعة تحقق فيها شرطة مكافحة الإرهاب، وفق الشرطة البريطانية التي قالت إنها تتعامل مع “حادث كبير” بشارع سيفن سيسترز.

وأشارت إلى أن ثمانية أشخاص نقلوا لثلاثة مستشفيات.

من جهتها، قالت شرطة مكافحة الإرهاب “نعتبر حادثة الدهس عملاً إرهابياً”، مؤكدة أن “جميع الضحايا من المسلمين”.

ودهست السيارة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في مسجد #فنزبري_بارك، أو المسجد الكبير في شمال لندن.

وأعلنت الشرطة أنها اعتقلت الفاعل الذي يبلغ من العمر 48 عاماً وأمسك به مواطنون قبل اعتقاله، وأن المعلومات الأولية تشير إلى أنه “يميني عنصري معاد للمسلمين والمهاجرين”.

وأضافت أنها نقلت الفاعل إلى المستشفى وأنه سيخضع لتقييم للصحة العقلية. كما أكدت أنه ليس هناك أي مشتبه بهم غير الذي تم القبض عليه.

بدوره، أفاد شاهد عيان بأن سائق السيارة كان يقودها بسرعة عالية جداً وأراد قتل أكبر عدد من الأشخاص، لافتاً إلى أن الشرطة تأخرت جداً قبل وصولها إلى مكان العملية.

من جانبه، وصف عمدة لندن، صديق خان، الاعتداء بالـ”مروع”، معلناً عن نشر أعداد إضافية من الشرطة لتأمين المصلين في شهر رمضان.

وقال خان في بيان إن “مثل الهجمات الرهيبة في مانشستر ووستمنستر وجسر لندن، فإنه هجوم أيضاً على كل قيم التسامح والحرية والاحترام المشتركة”.


اترك رد