, ,

هل يضع الإفريقي وبن قردان رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية تحت أمر الواقع ؟


قبل 10 أيام من موعد إجراء الدور النهائي لكأس تونس لا يزال طرفا المقابلة النادي الإفريقي وضيفه اتحاد بن قردان -على ضوء القرعة الأخيرة- يسعيان إلى تأخير انطلاق المواجهة إلى المساء بغاية ضمان أكثر نسبة حضور في اللقاء بالإضافة إلى عدم إرهاق الجماهير واللاعبين باللعب في توقيت سيء للغاية في شهر رمضان وهو الثالثة والنصف عصرا.

 

الإفريقي وبن قردان اتفقا على تأجيل اللقاء وهو ما يفسر مراسلة نادي باب الجديد لرئاسة الجمهورية حتى تقوم بإيجاد صيغة للعب المقابلة بالليل وفي صورة الرفض فإن المقابلة ستلعب في موعدها ولو أن توافق الفريقين على اللعب ليلا وإصرارهما على ذلك حتى وإن أدى الأمر إلى الغياب سيفرض التعديل حتما.

 

وتأتي تحركات الفريق بعد أن أعلنت الجامعة خلال اللقاء التنظيمي أنها لا تمانع خوض المقابلة ليلا وتبرأت من المسؤولية لتلقيها على الأمن والبروتوكول الرئاسي اللذين باتا اليوم في الواجهة ومطالبين بتطبيق العدل والانصاف خصوصا أن “الفينال” لن يكون المقابلة الوحيدة التي تؤمن ليلا في هذه الفترة.


اترك رد