,

الدينار التونسي يتقهقر بـ 7.5% إزاء الأورو وبـ 5.1% إزاء الدولار


سجل الدينار التونسي في سوق الصرف بين البنوك، خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 22 ماي الجاري، تقهقرا بنسبة 7.5 بالمائة إزاء الاورو وبنسبة 5.1 بالمائة إزاء الدولار الأمريكي، مقابل تراجع بنسبة 0.6 بالمائة فقط (ازاء العملتين) سنة قبل ذلك”، حسب تقرير للبنك المركزي التونسي حول “التطورات الاقتصادية والنقدية” الصادر في ماي 2017.
وأوضح البنك المركزي التونسي أن الضغوطات على معدل صرف الدينار ازدادت بشكل ملموس منذ النصف الثاني من شهر أفريل 2017، مما أدى إلى تراجع هام في قيمة الدينار امام العملات الرئيسية.
وضاعف الاحتداد الاخير للعجز التجاري، الضغوطات على تراجع قيمة الدينار في سوق الصرف بين البنوك التي تعاني عجزا هيكليا.
وتسارعت الواردات من 1 إلى 20 ماي 2017، بشكل ملموس وشبه عام. ولاحظ البنك المركزي التونسي أن تواصل تقدم الواردات بهذا النسق يهدد ببقاء معدل صرف الدينار تحت الضغوط ليجعل من التصرف فيه عبر التدخلات في سوق الصرف مهمة أكثر فأكثر تعقيدا.
وبادر البنك المركزي التونسي بهدف التخفيف من حدة تذبذب قيمة الدينار، بتعبئة موارد من العملة الصعبة المتاحة لتحسين السيولة في سوق الصرف.


اترك رد