in

وزارة الداخلية: تحذيرات من عملية إرهابية كبرى لم تشهدها تونس من قبل .. التفاصيل

وزارة الداخلية التونسية

كشف القيادي في حركة نداء تونس مروان كمون، اِستنادا على مصدر أمني، أنّ وزارة الداخلية تتلقى منذ مدة كمًا هائلا من التهديدات الإرهابية هي الأعلى منذ السنوات.

وأكّد مروان كمون، في تدوينة على حسابه الخاص بالفايسبوك، أنّ الداخلية تكتّمت عن نشر هذه التحذيرات، مبيّنا أنّ تقارير الاستخبارات البريطانية و الفرنسية و الأمريكية و الجزائرية حذرت السلطات الأمنية التونسيّة من التحضير لعملية إرهابية كبرى لم يشهدها تاريخنا التونسي المعاصر، كمثل تلك التي هزّت مصر معلنة انهاء الموسم السياحي المصري قبل بدايته.

وفي ما يلي التدوينة الكاملة لمروان كمون:

“حسب مصدر أمني اتحفّظ عن ذكر اسمه ، ما لم تصارح به وزارة الداخلية انها تتلقى منذ مدة كمًا هائلا من التهديدات الإرهابية هي الاعلى منذ السنوات ، استنادا لتقارير الاستخبارات البريطانية و الفرنسية و الأمريكية و الجزائرية و التي بدورها حذرت السلطات الأمنية التونسيّة على انه يقع التحضير لعملية ارهابية كبرى لم يشهدها تاريخنا التونسي المعاصر ، كمثل تلك التي هزّت مصر معلنة انهاء الموسم السياحي المصري قبل بدايته .

انتشار أمني غير مسبوق منذ 3 أيام ، رفع حالة التأهّب القصوى لكل الوحدات الأمنية و العسكرية ، لكن .. في المقابل .. احتجاجات في تطاوين ، غلق للطريق الرئيسي بالفحص ، وقفة احتجاجية في الكاف ، غضب في القيروان و القائمة طويلة ليومين حافلين بالأحداث .. و هو ما أنتج ثغرة امنية تسببت في اشتباكات مسلحة بين القوات الخاصة للحرس الوطني و مجموعة ارهابية بالرمادة التابعة لولاية تطاوين فجر صباح اليوم .. لكن يبقى الابرز هو اعتداء طلبة الحقوق المحتجين على وحدات التدخل رشقا بالحجارة و هو ما افقد اعوان الأمن اعصابهم و جعلهم يفرقون الوقفة بعنف مبالغ فيه نوعًا ما ، و هي ردة فعل نفسيّة عادية لعون انهكه قانون حالة الطوارئ ، و بحكم حساسية المكان المقامة فيه الوقفة الاحتجاجية و بالنظر للمخاطر الامنية الأخيرة ..
الاضرابات و الوقفات الاحتجاجية السلمية حق يضمنهما الدستور ، لكن في هاته الفترة بالذات هي أحد أسلحة الجماعات الإرهابية التي تنتظر نصف فرصة فقط لاختراق دفاعاتنا الأمنية و التي دفع ثمنها عشرات الأمنيين الشهداء حتى يقع تحصين بلادنا بقبضة حديدة ضربت الارهاب اينما وجد .. لحصن كلفنا اربع مليار دولار و 3 سنوات من المعاناة و التذبذب في التعامل الأمني ..
أجلوا كل شيء الى وقت لاحق .. فماذا بقي لنا ان خسرنا وطننا ؟!”.


2 Comments

Leave a Reply
  1. المصدر نداء تونس ، يرهبون الشعب بالإرهاب ليستغلوا المناصب ، هم الإرهاب الفكري

  2. السنا تحت قانون الطوارىء … الم تعلن الرئاسة تجديد فترة حالة الطوارىء … الا تمنع في حالات الطوارىء المظاهرات والتحركات والتجمعات … فلم هؤلاء الحكام المرتعشة ايديهم … لا يستقر لهم حال … فليختارون بين اعلان حالة الطوارىء ام السماح بالحراك الشعبي … بلاد بلا كبير …

اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

تجدد الأزمة بين الجامعة والتلفزة والجريء “يمزق” اتفاقه مع إلياس الغربي

الكاف: سكب البنزين على عشيقته وأشعل فيها النار .. السبب