in

بنزرت لم تتجاوز 700 مليون متر مكعب: نقص كبير في الموارد المائية واجراءات مصاحبة لفائدة الفلاحين


ذكر السيد خليفة الهمامي المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية والصيد البحري بولاية بنزرت ، ان مخزون السدود بالجهة من المياه في وضعية حرجة بسبب العوامل المناخية حيث باتت تظم 700 مليون متر مكعب من المياه فقط اي ما يمثل تقريبا 45 بالمائة من الكميات العادية التي كانت معروفة بالجهة بذات الفترة (1.5 مليار متر مكعب)،
مشيرا في تصريح خاص لنا اليوم بمناسبة جلسة تحسيسية حول الامر بمقر الولاية تحت اشراف والي الجهة السيد محمد قويدر وحضور رئيس المنظمة الفلاحية بالجهة السيد علي السحيري وممثلي المجامع المائية من رؤساء وفنيين للنظر في الاجراءات الكفيلة بالتاقلم مع الوضعية الصعبة الحالية على مستوى الموارد المائية في علاقتها بالنشاط الفلاحي، ان الاولوية المطلقة ستوجه لتوفير الماء الصالح للشرب ، خاصة وان حاجيات الجهة من مياه الري هي في حدود 30 مليون متر مكعب من المياه بامكانها توفير الماء الصالح للشرب لفائدة 2 مليون نسمة ، مع اتخاذ عدد من الاجراءات الخاصة لفائدة الناشطين في المجال الفلاحي ومنها فتح سد غزالة ووضعه على ذمة الفلاحين لاستغلاله في زراعاتهم وغراساتهم والسماح للفلاحين بحفر ابار عميقة في المناطق السقوية بعد ان كان هذا الاجراء ممنوعا بالاضافة لرفع نسق كهربة الابار الموجودة والمحدثة بالتنسيق مع مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز و ووضع ” مياه النز” بوادي مجردة الغير مرتبطة بمنظومة الشمال على ذمة الفلاحين لاستغلالها في ري القنارية على مساحة 800 هك على مدى اربعة ايام اسبوعيا بعد ان كانت يومان فقط ووضع ما يقارب 4 مليون متر مكعب من مياه البحيرات والسدود الجبلية لفائدة الفلاحة وتمكينهم من محركات ضخ وصهاريج بقيمة 156 ا د لتمكينهم من موارد مائية اضافية ، الى جانب تخصيص حصة بحوالي 3 مليون متر مكعب من مياه منظومة الشمال ووضعها على ذمة الفلاحين انطلاقا من موفي شهر افريل المقبل لسقي الاشجار المثمرة بمعدل يومين مع حزمة تقنية في كيفية تقليم تلك الاشجار .
يشار ان الحضور من ممثلي المنظمة الفلاحية والمجامع المائية لاحظوا حاجتهم لحلحلة الكثير من الاشكاليات المتعلقة بنقص المياه في المجال الفلاحي وايضا فيما يتعلق بالمجامعالمائية وفي هذا الشان شدد السيد والي بنزرت محمد قويدر انه الى جانب الاجراءات العملية التي تم اتخاذها للتاقلم مع الوضعية الحالية من حيث نقص الموارد المائية تم ايضا توجيه كافة المطالب االواردة الى وزارة الفلاحة للنظر في الحلول التعويضية الممكنة للفلاحين وايضا للمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية في اطار تغطية عجز الموازنة المالية بسبب نقص المياه بالاضافة لبرمجة جلسات خاصة انطلاقا من الاسبوع المقبل بين مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والمجامع المائية وممثليهم من المنظمة الفلاحية والناشطين في المجال على طريقة كل منطقة على حدة من اجل بحث الحلول الممكنة انيا واجلا سواء منها الجهوية او المركزية باعتبار خصوصية كل منطقة وكل مجمع .

طارق الجبار


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

Fake ou vraie photo ?

القصرين: إصابة عسكريين .. التفاصيل