,

ما هي صحافة الموبايل؟ ” MOJO” وماهي تطبيقاته الاساسية


لا تنفك الهواتف الذكية تجتاح العالم مؤكدة بذلك مكانتها في العصر المعاصر والحديث، ومؤخرا دخلت ميدان الإعلام وأحدثت ثورة في عالم الصحافة والأفلام والتصوير الفوتوغرافي، حتى أصبحت قادرة على إنتاج أعمال إعلامية متكاملة.

دخلت الهواتف الذكية ميدان العمل الإعلامي تدريجيا ابتداء من خدمات الرسائل العاجلة، قبل عدة سنوات، وأخذت بالتطور، حتى أصبح الموبايل مؤسسة كاملة لصناعة الأخبار، وحتى في التلفزيون يمكن من خلاله تنفيذ حوار كامل وإجراء العمليات الفنية “المونتاج والصوت” والبث، فلم تعد هناك حاجة إلى مكتب وأموال.

في تونس برز الزميل الصحفي عدنان الشواشي بتقديم هذه التكنولوجيا الحديثة في وسط الميدان الاعلامي التونسي من خلال نشر ثقافة ” MOJO” و اعطاء دورات تكوينية للزملاء الصحفيين في تونس و حتى في الجزائر .

يذكر ان عدنان الشواشي قد شارك في فعاليات الملتقى الأول لصحافة الموبايل والإعلام الجديد في شهر فيفري الماضي بالعاصمة الفرنسية باريس، ممثلا تونس وإفريقيا والعالم العربي.

وكان الشواشي قد تحصل السنة الفارطة على جائزة في مسابقة عالمية للريبورتاج بالهاتف الجوال من خلال ريبورتاج صوره حول فتاة تحمل شهادة عليا ومعطلة عن العمل فضلت بيع خبز “الطابونة” على البقاء في منزلها تنتظر فرصة لتشغيلها بشهادتها.

وتعد صحافة الموبايل من الأنماط الصحفية الأكثر تفاعلا من قبل الجمهور، ومشاركة للأفكار والرؤى، بمعنى آخر إنها صحافة الوسائط المتعددة التي تتواجد على مختلف المنصات الإلكترونية من شبكات اجتماعية وتطبيقات اتصالية وبرامج تواصلية، إنها ثورة اتصالية دمجت بين جملة من التطبيقات والمنصات بهدف محاصرة المستخدم بكثير من الوظائف والإمكانات التفاعلية الفريدة من نوعها.

التطبيقات الاساسية لصحافة الموبايل

وعلى المستوى الدولي، تشير المؤشرات أن نسبة من استخدم الهاتف الجوال عام 2009 أربعة مليارات شخص في أنحاء العالم، ووصلت النسبة عام 2014 إلى 7.3 مليار مشترك، وهو رقم كبير بالنظر إلى عدد سكان العالم الذي يقرب من سبعة مليارات، مع الأخذ في الاعتبار أن المشترك الواحد قد يمتلك أكثر من خط واحد أو خطوطًا غير فعالة، وعليه فإن العدد في زيادة مستمرة، ووصل عدد من يستخدم التليفونات الذكية Smartphone إلى 2 مليار مستخدم عام 2014، كما أن عدد من يستخدم الإنترنت من خلال الموبايل بلغ 83% من مستخدمي الإنترنت في العالم، وفي مصر تفيد مؤشرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر لعام 2014 أن نسبة مشتركي الهاتف المحمول بلغت 94.76 مليون مشترك، وبلغت نسبة مشتركي الإنترنت عن طريق الهاتف المحمول 20.34 مليون مشترك بنسبة 21.46 من إجمالي مشتركي المحمول، وبنسبة 43.77 من إجمالي مستخدمي الإنترنت في مصر، وكثير من هذه الأجهزة الذكية يمكنه إجراء الاتصال الصوتي وإرسال الرسائل النصية والتقاط الصور والفيديو بجودة عالية، وعندما تقترن هذه الصور مع مواقع التواصل الاجتماعي، فإنها تصنع الملايين من المنتجين والمستهلكين للمعلومات في الوقت ذاته.

 


اترك رد