,

الإرهابي معز الفزاني يكشف عن مصير الصحفيين نذير و سفيان


سلّمت السلطات السودانية يوم 23 ديسمبر المدعو “معز الفزاني” المورط في قضايا إرهابية، وذلك بناء على بطاقات الجلب الوطنية والدولية ومناشير التفتيش الصادرة في حقه.

و في إعترافات هذا الإرهابي الخطير التي نشرتها جريدة الصريح في عددها الصادر اليوم أكد أنه لم يتمي إلى تنظيم داعش بل يتبنى فكر تنظيم القاعدة و له علاقات بقيادات داعشية في ليبيا و ساهم في إختطاف طبيب إيطالي.

و حول مصير الصحفيين نذير القطاري و سفيان الشورابي قال بأن المعلومات التي لديه تثبت أنهما أعدما كما دلّ الفزاني على عناصر إرهابية عادت من بؤر التوتر و لم تتفطن لها الإستخبارات التونسية بينها عنصر تونسي أصيل الجنوب سبق أن سجن في غوانتانامو.

 


اترك رد