,

محمد فريخة يعتزم مقاضاة هؤولاء


 نفى النائب محمد فريخة اليوم الاثنين اتهامات حول تورط شركته في تسفير ارهابيين إلى تركيا. وقال في تصريح إعلامي إنه سيلاحق قضائيا مجموعة من الإعلاميين الذي قاموا بترويج مثل هذه الاشاعات مؤكدا ان الكشف عن هويات المسافرين المشتبه في تورطهم في الارهاب من مشمولات السلطات الأمنية داعيا وزارة النقل والداخلية نشر قائمة بأسماء المشتبه بهم. وأضاف ان مصادر أمنية في صفاقس اكدت له أن لم يتم تسجيل خروج اي ارهابي من مطار صفاقس عبر شركته التي تؤمن رحلتين في الأسبوع بين صفاقس وتركيا. وكشف عن أسماء الاعلامين الذين سيلاحقهم قضائيا وهم “لطفي العماري، عماد بن حليمة، جمال العرفاوي، صالح الزغيدي”، بحسب تعبيره.                          


اترك رد