عاجل : حالة احتقان وغليان في صفوف المفروزين أمنيا المضربون عن الطعام  ومخاوف من الأسوأ في ضل تجاهل الحكومة :

15941691_1662974613731638_1738467931_n

تعكرت منذ قليل صحة وديع الزرقي أحد المضربين عن الطعام المفروزين أمنيا وقد تم نقله إلى مستشفى الرابطة وهو في حالة اعياء تام.

ويجدر بالذكر أن وديع هو ثاني مضرب عن الطعام يتم نقله إلى المستشفى بعد رشاد محمدي الذي مازال محتفظ حتى الآن  نظرا لوضعه الحرجة.

وفي هذا الصدد، صرح مجيد نصري في حوار من داخل مقر الاتحاد العام لطلبة تونس في اليوم الرابع عشر للإضراب عن الطعام الذي يخوضه اثني عشر شابا من قدماء الاتحاد المفروزين أمنيا أنه تجري الآن تحاليل صحية مكثفة على المضرب رشاد محمدي في مستشفى الرابطة.

و قد أكد نصري أن الحالة الصحية لرشاد محمدي تستوجب عناية طبية فائقة بعد الأزمة الحادة التي نقل على إثرها إلى المستشفى.

هذا وقد كشف لنا مجيد نصري عن مخاوف من استمرار إضراب الجوع لمدة تطول نظرا لعدم تجاوب الحكومة المطلق مع مطلب تنفيذ اتفاق 18 جانفي 2016 و أن يؤثر ذلك سلبا على حياة المضربين

يذكر ان مجيد نصري سبق له الدخول في إضراب عن الطعام امتد لثلاثة و ثلاثين يوما بين شهر ديسمبر 2015 و جانفي 2016 انتهى بتوقيع الاتفاق المذكور.

وقد حملت كل الأطراف المتداخلة في ملف المفروزين أمنيا،  الحكومة مسؤولية ما قد يطرأ على صحة المضربين عن الطعام.