التلفزة التونسية تقاضي المعتدين بعد تعرض أحد صحفيّيها لإصابة بليغة في الرأس.. التفاصيل

screen-shot-2016-12-25-at-2-14-56-pm

تعرض مساء أمس السبت فريق التلفزة الوطنية التونسية المكلف بتغطية مباراة الأولمبي الباجي وضيفه نجم المتلوي في نهاية المقابلة الى اعتداء بالعنف الشديد من قبل عدد من جماهير الأولمبي الباجي.
وتسبب الاعتداء في إصابة بليغة على مستوى الرأس للصحفي أنيس بن موسى ، وتم نقله على جناح السرعة للمستشفى الجهوي بباجة كما تم تهشيم كاميرا الزميل بسام الغرايري
واستنكرت مؤسسة التلفزة التونسية الاعتداء الذي طال طاقمها الصحفي خلال مباراة الاولمبي الباجي و نجم المتلوي في بطولة الرابطة المحترفة الاولى ، وأذن الرئيس المدير العام برفع قضية عدلية ضد المعتدين على الفريق من فئة شاذة من الجماهير.
ونددت التلفزة التونسية في بيان لها “بهذا السلوك الخطير وبتكرر الإعتداءات على فرقها التلفزية ،أثناء تغطيتها لنشاط الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وهي المالكة لحقوق البث”.
ودعت الجامعة التونسية لكرة القدم وسلط الإشراف إلى ضرورة توفير الحماية الأمنية والظروف الملائمة لعمل افراد فرقها التلفزية وحمايتهم من الإعتداءات مهما كان نوعها.