زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يهدد سفراءه بقتلهم شخصيا

3b2b21f9-4b51-4f47-9b7a-3b09bb0b25eb

هدد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بقتل من وصفهم “الخونة” في بلاده بشكل شخصي، برصاصة في الرأس بمسدسه، وفق ما ذكر أحد مستشاريه العسكريين الذي انشق عنه وهرب إلى الصين.   

ونقلت صحيفة “ميرور” عن كواك سيونغ، الذي خدم في أمن الدولة في البلاد 40 عاما، أن كيم وجه هذا التهديد إلى سفراء بيونيانغ في الخارج عقب انشقاق نائب سفير بلاده في بريطانيا عن النظام صيف هذا العام.

وقال كواك –وهذا اسمه غير الحقيقي- إن الزعيم الكوري استدعى سفراء بيونيانغ في الخارج عقب انشقاق الدبلوماسي في لندن، وهدد بقتلهم شخصيا بتوجيه الرصاص إلى رؤوسهم، وفق ما ذكرت الصحيفة.

ووصف سيونغ زعيم كوريا الشمالية بأنه يعاني من “جنون العظمة”، موضحا أن ذلك يظهر جليا من خلال موجة التهديدات الضخمة والمتكررة التي يطلقها كيم ضد كل من يعصي أوامره.

وقال سيونغ (71 عاما)، الذي انشق عن النظام وفر إلى الصين، إن كوريا الشمالية سينتهي فيها المطاف إلى الجحيم. إنها بلاد ميوس منها، لأنه يديرها رجال لديهم شهوة غير عادية للتنكيل بالآخرين”.