,

مخالفات اقتصادية بالجملة و عودة لحوم الحمير الى السوق التونسية وحجز هذة الكميات


 أكد كاتب عام نقابة موظفي الشرطة البلدية، محمد الولهازي إرتفاع ظاهرة الغش و تفاقم عملية التلاعب بالأمن الغذائي للمواطن خاصة بعد الثورة.

وأضاف في تصريح اذاعي اليوم على هامش ندوة بعنوان “مكافحة الفساد والأمن الغذائي”نظمتها النقابة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنه تم خلال الشهرين الماضيين حجز اكثر من 200 طن من المواد الاستهلاكية الفاسدة في تونس و أكثر من 20 طن في ولاية منوبة، إضافة إلى حجز لحوم الحمير في بن عروس و أكثر من 67 طن من المواد الغذائية الفاسدة ومجهولة المصدر في باجة.

وأوضح كاتب عام نقابة موظفي الشرطة البلدية أنه يتم مزج الحليب بمواد ضارة بالصحة على غرار “الصودا”، كما يتم تحويل اللحوم الفاسدة إلى “مرقاز” وصلامي”.

من جانبه، أكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب ضرورة دعم موظفي الرقابة على المستوى اللوجستي والتشريعي والإداري، مشيرا الى ان الهيئة أحالت عدة ملفات فساد في الامن الغذائي على القضاء. 


اترك رد