صحفة “اللبلابي” المساند الرّسمي للشعب التونسي في الشتاء

خلف قدر ضخْم تتوسّطه حبات من الحمّص المسلوق، يتصاعد منه بخار كاد يغطّي المكان، وبجانبه وُضِع قدر آخر لإعداد المرق “والهرقمة”، يحركه أحيانا ويسكب منه القليل في “صحفة” لأحد الزبائن كل حسب طلبه.

هذه هي الاجواء في أحد الأزقة القديمة في منطقة باب سويقة  في تونس العاصمة يصطف العشرات من الزبائن الواحد تلو الآخر في واحد من أعرق محلات بيع “اللبلابي” في تونس، آتين من أماكن بعيدة فقط لتذوق “صحفة لبلابي” تقيهم برد يومهم وتمنحهم دفعاً ونشاطاً أكثر لمواصلة أعمالهم.

تشجع الأجواء الباردة على تناول المزيد من الأطعمة الساخنة خاصة مع انخفاض درجات الحرارة وبرودة الطقس التي تشهدها تونس هذه الفترة والتي من المنتظر ان تتواصل الايام القادمة لذلك تقترح تونيقازات  طريقة اعداد أكلة اللبلابي في المنزل.

ويفسر علميا شعور الإنسان بالرغبة الشديدة في الأكل خلال الطقس البارد بأنه ناتج عن انخفاض درجات الحرارة، وبالتالي احتياج الجسم إلى الطعام أكثر من فصل الصيف، والمهم أن يلبي هذا الطعام حاجته للدفء والحرارة لمقاومة برودة الطقس.

وفي ما يلي كيفية اعداد البلابي التونسي:

المقادير:

500غ حمص بايت (ليس ناضج)

5 جبات ثوم مفروم

50غ هريسة

1 كوب صغير زيتون

1ملعقة كيرة كمون

1 ليمون

ملح وفلفل اسود

150 غ (تن) تونة

2 بيض

طريقة التحضير:

قبل طبخ اللبلابي بليلة ينقع الحمص في الماء لمدة ليلة في لترين من الماء. ثم نغطيه في لترين من الماء و نتركه على النار حتى ينضج.

عندما يصبح الحمص طريا نضيف الثوم، الكمون، الهريسة، الملح و نتركه على النار لمدة 15 دقيقة

نسكب اللبلابي في زبدية و نضيف اليه قطع الخبز و التونة مع اضافة الهريسة، قليل من زيت و بيضة و عصير الليمون

الأصل 

واللبلابي بحسب المؤرخ التونسي عبدالستار عمامو، طبق تركي الأصل يعود جذوره إلى زمن الدّولَة العثمانية حيث كانت الأكلة الرسّمية للجيش العثماني على اعتبار أنها سهلة التّحضير ولا تتطلب وقتا طويلا ولا تكلفة كبيرة وتنقذ الخبز القديم من الإتلاف حتى يتم اعتماده مرّة أخرى.