أسرار تكشف لاول مرة حول”سارة” التلميذة المنتحرة بالمروج

sarra

تونيقازات – أكّدت مصادر امنية رسمية للصريح في عددها الصادر الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 ان التلميذة سارة المنتحرة شنقا بمنزل والديها الكائن بالمروج تعتبر من خيرة التلاميذ بمعهد المروج 1 وهي تعيش حياة جيدة وعائلتها ميسورة الحال وهي وحيدة والديها..

اشارت ذات المصادر انه تم العثور على مذكرات سارة عن رغبتها في الانتحار والموت حيث هددت بذلك مرارا وبتريخ 07 نوفمبر اقدمت على عملية اولى من خلال شرب مادة الجافال لكنها نجت من الموت باعجوبة ولكن في تاريخ 11 نوفمبر اقدمت على شنق نفسها مخلفة لوعة لدى عائلتها..

وفي تصريح لصحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الاربعاء 16 نوفمبر 2016 شدد والد التلميذة على انه لايمكن بان تنشد ابنته المفعمة بالحياة والمغرمة بالفن الى ما يسمى “بعبدة الشيطان” وفق تعبيره.

وبخصوص ما راج عن علاقة انتحارها بعبدة الشيطانت واحتواء غرفتها على أشياء لها علاقة بهذا التنظيم قالت الام ان ابنتها كانت تحب الموسيقى وخاصة موسيقى الهارد روك وكانت تلبس خواتم بها جمجمة وغيرها من الاكسسوارات التي يلبسها المغرمون عادة بالهارد روك نافية ان تكون من عبدة الشيطان مؤكدة انها مسلمة وتؤمن بالله.

وأشارت أيضا الى أنها كانت مغرمة ايضا بالسباحة فهي بطلة في السباحة التي كانت تمارسها منذ كان عمرها 5 سنوات دون انقطاع. وقالت ام التلميذة المنتحرة ان ابنتها تمر مؤخرا باضطرابات نفسية وهو ما اكده بدوره والدها الذي اكد ان ابنتها اصبحت ىعاني من اضطرابات نفسية بعد ان تمت نقلتها من مدرسة خاصة الى معهد المروج حيث وجدت اجواء مغايرة ومختلفة تماما لما عاشته في المرحلة الابتدائية ووجدت ظواهر غريبة على غرار “الزطلة والحبوب المخدرة والبرسينغ” مما جعل شخصيتها تهتز خاصة بعد تدحرج مستوى العائلة المعيشي نتيجة ازمة مالية.