in

ديوان الارسال ينخره الفساد… الديوان في خطر!!!


تونيقازات – أبو وديع – يعد الديوان الوطني للإرسال الإذاعي و التلفزي تقنيا العمود الفقري للمشهد السمعي البصري في تونس و لكن منذ تنصيب السيد ذاكر البكوش على رأسه ،أصبح هذا الاخير منخرطا في تنفيذ أجندات أحزاب سياسية و خدمة و محابات لوبيات ورجال أعمال متنفذين لتحقيق أهدافهم و مشاريعهم و بالتعامل مع مزودين معينين دون سواهم لإقتناء معدات.كشركة. RVR
نذكر كذلك، عدم اتخاذ إجراءات عاجلة في حق الحرفاء الممتنعين عن خلاص ما تخلد بذمتهم من ديون بل أكثر من ذلك وقع تمتيعهم بإعفاءات ي الخلاص على حساب المجموعة الوطنية.

. أما فيما يخص المناظرات، فبالنسبة للمناظرات الداخلية ليس هناك مذكرة من السيد الرئيس المدير العام و السيد مدير الموارد البشرية تضبط معايير موحدة لكل المناظرات فهذه الأخيرة تحاك على مقاس أشخاص معينين محسوبين على هذا المسؤول أو ذاك عند فتحها حتى أن الرئيس المدير العام سمح لنفسه بالمشاركة في احداها و كانت النتيجة لفائدته بالطبع .

أما المناظرات الخارجية فقد فتح باب الترشح حديثا لمناظرة على المقاس لانتداب مرشح محسوب على حزب سياسي تم إلحاقه بالديوان بطريقة ملتوية ارضاءا للسيد الوزير بعد أن رفضت مصالح الوزارة الأولى انتدابه بطريقة مباشرة و مرشحين آخرين محسوبين على مسؤولين من الوزارة و من داخل الديوان.

. هذا و يشهد الديوان من طرف القائمين عليه سوء تصرف فادح في موارده و مشاريعه بتنفيذ مشاريع غير مدروسة الجدوى و تقديم دراسات و معلومات مغلوطة لسلطة الاشراف و للرأي العام سعيا منهم لتكبيد الديوان مزيدا من الخسائر و نيل مكافآت ممن يريد الاستحواذ عليه من القطاع الخاص.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

بعد جريدة الضمير : ت.ن.ن تطرد 16 صحفيا تعسفيا

فحوى الرسالة التي وجهها النائب ماهر المذيوب إلى يوسف الشاهد