,

تعرفو على مرض حساسية القمح “السيلياك”


«حساسية القمح» أو مرض سيلياك حالة مرضية مزمنة تصيب الأمعاء الدقيقة، وهي عبارة عن حساسية دائمة ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والشوفان.
– يعتبر العامل الوراثي من أهم الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة؛ حيثُ  يشاهد هذا المرض في بعض السلالات البشرية دون غيرها.

– عرف المرض تاريخياً لدى الإغريق في القرن السابع عشر أو التاسع عشر نتيجة حالات الإصابة بالإسهال المزمن.- يصيب المرض الكبار والصغار، إلا أنه كلما طالت مدة الرضاعة الطبيعية الخالصة تأخر ظهور علامات المرض.

– تظهر أعراضه في أي عمر بعد إدخال «الجلوتين» في الأكل، وتشمل أعراض المرض:
1. انتفاخ، مع أو بدون، ألم في البطن.
2. إسهال مزمن.
3. نقص متلاحق في الوزن.
4. فقر دم غير معروف المصدر، وقلة عدد كريات الدم الحمراء.
5. تأخر النمو والبلوغ خاصة في الأطفال.
6. تغير وإضطراب السلوك بسبب تأثر الجهاز الهضمي.
7. تقلص العضلات والآم في المفاصل.
8. شحوب الوجه وتقرحات في اللسان والفم.
9. غياب أو إضطراب الدورة الشهرية لدى الإناث.

الإستدلال عن المرض:

إيقاف مشتقات القمح. لو ظهر تحسن فهذا مؤشر على إحتمال وجود المرض.

إجراء فحص للدم، لمعرفة مستوى التحسس لمادة الجلوتين. عن طريق أخذ (خزعة) من الأمعاء الدقيقة والإثنا عشر ودراستها مجهرياً.

كيفية العناية:

– يحظر تناول كل غذاء يحتوي على الجلوتين الموجودة في القمح ومشتقاته كالسميد والبرغل والطحين والمعكرونة والشعرية  والكعك والحلقوم.
– استخدام أعلى المعدلات الطبيعية للسعرات الحرارية، والبروتينات المسموح بها في الغذاء اليومي للطفل المصاب.
– اعتماد نسب قليلة من الدهون في الغذاء، ويعتبر «زيت الزيتون» هو الأفضل؛ لخلوه من مادة «الجلوتين».
– استخدام أغذية طازجة أو مطبوخة خالية من «الجلوتين».
– تقليل تناول الأجبان؛ للإحتمال وجود «الجلوتين» في البروتين المكون لتلك المنتجات.

 


اترك رد